الرئيسية - مجلة الصحافة

لماذا تخذل لغة الصحافة السكان الأصليين؟

واجهتنا بعض العقبات اللوجستية في ما يتعلق بتصوير الفيلم في إيليامنا، فالوقت يسير بشكل مختلف في مجتمع تغرب شمسه عند منتصف الليل وتتحكم أحوال الطقس في الأنشطة اليومية للناس.

أن تكون صحفياً في جنوب السودان

صحفيون يتحدثون عن تجاربهم في تغطية القضايا السياسية والفساد وحقوق الإنسان في أصغر بلد في العالم.

النصب الصحفيّ.. "أنقلُ المعلومة" بما يخدمُ القصّة ويخدمني!

في عالم اليوم المكتظّ بالأخبار، لم تعد تكفينا الحقيقة العارية الماثلة أمامنا، وأصبحت الأخبار رغم كمّ البشاعة التي فيها غير كافية لتحرّكنا، فنبحث عن زاوية جذّابة، أو نختلق زاوية مثيرة لندفع "رجل الشارع" إلى التأثّر والاهتمام بما يُفترض أنّه مهمّ دون "تزويق".

فيلم "الحروب القذرة".. الصحافة في زمن الحقائق البديلة

كيف يمكن للصحفي أن ينشر قصة مليئة بالحقائق إن كانت تخالف السردية الأعلى صوتا للأحداث، تلك السردية المدعومة من قبل قوى عظمى، والتي تحاول إخفاء الحقائق عن الرأي العام.

صحافة الفيديو.. عن إمكانية الموت قبل الولادة

صحفي الفيديو إعلاميّ كغيره، لكنّ مهمته جامعة، إذ عليه أن يختصر عدة أدوار في نفسه: أن يبحث عن القصة، يُقنع مدير تحريره بها، يصورها، يخضعها للمونتاج، ويكتب نصها.. إنه المنتج الوحيد لتقرير تلفزيوني كامل.

رأي


المراسلة الجديدة

يتحتم عليّ في ظل هذا الازدحام الإعلامي الرقمي أو التقليدي أن أجد طريقاً آخر لصياغة تقريري أو قصتي كما أحب أن أسميها، إذ لا معنى للمنافسة في السرعة أو العدد، لكن الهامش واسع جداً للتميز والاختلاف والانتقائية وبلورة القصة من زوايا جديدة.

الإساءة للنقاب في بريطانيا.. انتصار المهنية على الشعبوية

وجد الإعلام البريطاني نفسه، معنيا بنقاش تصريحات بوريس جونسون، وطرح سؤال: لماذا لم تتعفف الصحف البريطانية المساندة لجونسون، من نشر تصريحاته المسيئة والساخرة من المنقبات، كما فعلت مع الرسوم المسيئة لرموز الإسلام؟

يوميات


من الرباط إلى كابل.. قصة مراسل
يونس آيت ياسين

أحيانا نعتمد على شهود العيان لترجيح رواية على أخرى، وقد تلعب وسائل التواصل الاجتماعي دورا حيويا في إعطاء رواية أخرى قد لا تكون محايدة بالضرورة، لكنها توفر في طياتها تفاصيل -صورة أو فيديو- قد تدعم صحة إحدى الروايات.

الواقع الافتراضي في الصحافة
إيليا غربية

وما يجعل "كونتراست" أكثر تميزاً هو أن المحتوى المصور بتقنية 360 درجة أو تجارب الواقع الافتراضي التي ننتجها، ترتكز بشكل رئيسي على الشخصية، وهو ما يقرِّب المشاهد أكثر لمحور القصة.

المراسل الحر.. قناص اللحظة ومنقب عن الذهب
جورج كدر

تلطّف تقارير "الفيتشر" و"الفيرست بيرسون" و"اللايت" من قسوة عالم أخبار اليوم، فهي تقارير قريبة من حياة الناس وتجعل أي شخص بطلا، إذ لكل شخص حكاية يرويها، ويستطيع الصحفي المتمرس أن يجعل من أي قصة حدثا.

تقارير


النصب الصحفيّ.. "أنقلُ المعلومة" بما يخدمُ القصّة ويخدمني!

في عالم اليوم المكتظّ بالأخبار، لم تعد تكفينا الحقيقة العارية الماثلة أمامنا، وأصبحت الأخبار رغم كمّ البشاعة التي فيها غير كافية لتحرّكنا، فنبحث عن زاوية جذّابة، أو نختلق زاوية مثيرة لندفع "رجل الشارع" إلى التأثّر والاهتمام بما يُفترض أنّه مهمّ دون "تزويق".

قراءة المقال